الآفاق القادمة
ساهم معنا من أجل تلمس آفاقنا القادمة

الآفاق القادمة

الجميع يفكر في تغيير العالم ، لكن لا أحد يفكر في تغيير نفسه
 
الرئيسيةالبوابةاليوميةبحـثالتسجيلدخول
زيارتك لنا هي رقم

المواضيع الأكثر شعبية
علاقة الفن بالواقع
أسس الصحة المدرسية
قانون الحريات العامة بالمغرب
اختبار الذكاء باللغة العربية :Arabic IQ Test
برنامج المحاسبة :عربي رائع سهل الاستخدام ومجاني .
دروس هامة وعملية في علم التشريح .
الثورة لا تعرف لغة السوق
موسوعة الوثائف الخاصة بأساتذة السنة الأولى ابتدائي
مختارات من روائع الشاعر محمود درويش - 01 -
شرح برنامج وورد 2007
مرحبا بالزوار من كل البقاع

احصل على دخل إضافي

شاطر | 
 

 مرض النسيان : الزهايمر

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
kimgou64
مدير عام
مدير عام
avatar

عدد المساهمات : 1194
تاريخ التسجيل : 10/10/2012
العمر : 54
الموقع : http://afaqkadima.forumaroc.net

مُساهمةموضوع: مرض النسيان : الزهايمر   الأربعاء 6 نوفمبر 2013 - 8:10

مرض النسيان : الزهايمر

أبو بكر شيخ الهيدروس

- ما هو مرض الزهايمر؟
لم يعرف حتى الآن ما هو مسبب مرض الزهايمر الذي يؤدي إلى اختلال عقلي, يتسم بتغيرات معينة في الدماغ, مهما كانت سن المريض. ومعظم المصابين بهذا المرض قد تخطوا الخامسة والستين من عمرهم. مازال الاختلال العقلي مرض يؤدي إلى فقدان القدرات الفكرية بحياة المريض الاجتماعية وبنشاطه اليومي. وهذا المرض لا يندرج في خانة أمراض الشيخوخة لأنه ليس مقدرا لكل من تقدم بالعمر أن يصاب به. حتى الآن لا يوجد علاج لمرض الزهايمر, والأدوية المتوفرة تخفف العديد من أعراضه التي تسبب المعاناة .
يصيب المخ و يتطور ليفقد الإنسان ذاكرته و قدرته علي التركيز و التعلم. و قد يتطور الزهايمر ليحدث تغييرات في شخصية المريض فيصبح أكثر عصبية أو قد يصاب الهلوسة أو حالات من حالات الجنون المؤقت. و لا يوجد حتى الآن علاج لهذا المرض الخطير إلا أن الأبحاث في هذا المجال تتقدم من عام لآخر. كم أثبتت الأبحاث أن العناية بالمريض و الوقوف بجانبه تؤدي إلي أفضل النتائج مع الأدوية المتاحة.
يعتبر مرض خرف الشيخوخة – الزهايمر(الزاهيمر)، والذي قضى على الرئيس الأمريكي الأسبق رونالد ريغان - من أكثر الأمراض شيوعا ، وإثارة للقلق مع تقدم الناس في السن ، خاصة في غياب أي عقار شافٍ للقضاء عليه ، والسيطرة على عملية التدمير التي يسببها للذاكرة. هذا وتقدر جمعية (الزهايمر الأمريكية) ، أن هناك قرابة أربعة ملايين أمريكي مصاب بالمرض، مع احتمال تصاعد العدد، كما تتوقع هذه الجمعية ، أن يصل العدد إلى 14 مليون مصاب في أمريكا في منتصف القرن الحالي، في حال لم يتم إيجاد علاج له، وذلك حسبما نقلت وكالة الأسوشيتد برس.

- الويس الزهايمر: مكتشف مرض خرف الشيخوخة
الطبيب الألماني الويس الزهايمر اكتشف أعراض مرض لم يكن يعرف أنها ستكون تشخيصاً دقيقاً لأحد أخطر الأمراض التي تصيب الجهاز العصبي. المرض حمل اسمه لاحقا وما زال الأطباء يبحثون عن علاج ضده.
في عام 1906 وصف طبيب ألماني أعراض أحد الأمراض الدماغية بالكلمات التالية: " ... إنه مرض غريب يصيب قشرة الدماغ". في حينها، لم يعرف الطبيب الألماني الزهايمر أنه يتحدث عن أحد أخطر الأمراض (الزهايمر أو مرض النسيان أو خرف الشيخوخة) التي عانت وما زالت البشرية تعاني منها. كما أنه لم يكن يعرف أن هذا المرض سيحمل اسمه في المستقبل. إننا نتحدث عن ألويس الزهايمر (1864 ـ 1915)، الطبيب الألماني ومكتشف أحد أكثر الأمراض شيوعا. هذا وقد كان الطبيب الذي ولد في 14 يونيو / حزيران 1864 في ماركتبرايت البافارية منذ البداية مهتما ومختصا في الأمراض الدماغية، وذلك أثناء وبعد دراسة الطب في جامعات ألمانية معروفة آنذاك مثل أشافينبورغ وتوبينغن وبرلين وأخيرا في فورسبورغ، الجامعة التي قدم فيها أطروحة الدكتوراه. وأثناء مشواره المهني، تعرف الزهايمر على أحد أشهر الأطباء النفسيين في حينها وهو إميل كرايبيلن (1856 ـ 1926). وفي عام 1903 التحق الزهايمر بزميله كرايبيلن في جامعة ميونيخ وتسلم فيها رئاسة مختبر علم التشريح. أما سنواته الأخيرة فقد قضاها الزهايمر كمدرس في جامعة بريسلاو وتوفي في 19 ديسمبر / كانون الأول عام 1915 عن عمر يناهز 51 عاما.

- العوامل المسببة
يقال أن بعض الذرات الموجودة في الذهب تتسلل من خلال جلد الإنسان إلى الدم، و هذا ما يعرف بـ "هجرة الذهب" عند الفيزيائيين، حيث أن أغلب من يعانون من هذا المرض عندهم نسبة عالية من الذهب في الدم والبول.
لم يمكن التعرف حتى الآن علي سبب يمكن أن يؤدي بعينه إلى هذا المرض، و لكن نتيجة للأبحاث المستمرة منذ 15 عاما. أمكن التعرف علي مجموعة من العوامل التي من الممكن أن تتشارك لتؤدي في النهاية إلى مرض الزهايمر. ما هو مؤكد لدى العلماء هو أنه بمجرد ظهور المرض يكون قد سبقته عملية موت و تحلل طويلة تمد لسنوات لخلايا المخ المنوط بها حفظ المعلومات و استرجاعها.
أهم العوامل المسببة لهذا المرض هو التقدم في السن (25% من الأشخاص الذين تخطوا ال85 سنة), إضافة إلى بعض الجينات الوراثية (وهي حالات نادرة), والإصابة بمرض "داون". أما العوامل التي يؤكد عليها الأطباء (لكنها تكون عرضة للجدل أحياناً) فهي تشمل جنس المريض والأمراض الدماغية.

- الأسباب الوراثية
لوحظ أن فرصة ظهور المرض تصبح ضعفين أو ثلاثة عند الأشخاص الذين أصيب أحد والديهم أو أجدادهم بهذا المرض مقارنة بالأشخاص الطبيعيين. كما تمكن العلماء مؤخرا إلى التعرف علي مورثة يعتقد أنه يسبب المرض إلا أنه لم يمكن التعرف عليه في كل الحالات و أن انتشار هذا الجيل لا يتخطي بضع مئات من العائلات حول العالم. و لهذا ما زال العلماء يعتقدون بقوة أن هذا المرض ناشئ من تفاعل معقد بين أسباب جينية و أخري غير جينية.

- الأعراض
تتضمن الأعراض المبدئية: حالات النسيان، وعدم القدرة على التركيز.
وعندما تتقدم حالة المرض يشعر المريض بأنه غير قادر على تذكر الأحداث وغير مدرك للزمان ولا المكان،
ويجد صعوبة في إيجاد الكلمات السليمة للتعبير في الكلام وصعوبة في القيام بالأعمال اليومية البسيطة.
في بداية المرض تظهر مشاكل في الذاكرة وبخاصة الذاكرة القريبة . كما تطرأ تغيرات طفيفة على الشخصية , فيفتقر المريض إلى التلقائية ويبدي عدم مبالاة بشيء ويميل إلى العزلة. ومع تطور المرض, تظهر المشاكل الفكرية والوظائف الفكرية،إضافة إلى اضطرابات في السلوك , مثل الاهتياج , وسرعة الانفعال والعدائية وعدم القدرة على ارتداء الملابس بشكل صحيح. وفي مرحلة لاحقة يمكن أن يصاب المريض بالتشوش الذهني والضياع , فلا يستطيع تحديد الوقت (الشهر والسنة). ويعجز عن معرفة عنوانه أو تسميته

- تشخيص مرض الزهايمر
يرتكز التشخيص على ظهور الأعراض وعلى القدرات العقلية. للحصول على أكبر قدر ممكن من المعلومات, يسترجع الطبيب, مع المريض نفسه أو مع شخص يعرفه جيداً, كفرد من عائلته أو صديق له, تاريخ المريض كله. كما يستطيع الطبيب تقدير حالة المريض الجسدية والعقلية وحاجاته. يصعب عادة تشخيص مرض الزهايمر بدقة. فالأعراض يمكن أن تكون ناجمة عن عدد من أمراض أخرى مثل الانهيار العصبي, أو مشاكل في الغدة الدرقية, أو نقص في الفيتامينات أو مرض باركنسون. لذلك يعمد إلى إجراء فحص كامل مرفق بتحاليل دم وغيره وأحياناً سكانر للدماغ, لاستبعاد الإمكانيات الأخرى. إذا لم تظهر الأدلة أي سبب آخر لظهور هذه الأعراض يؤكد الطبيب إصابة المريض بالالزهايمر. وأحياناً , يتم التشخيص عبر مراقبة وتقويم تطور حالة المريض طوال أشهر عديدة.

- العلاج
حتى الآن لا يوجد علاج لمرض الزهايمر أو الحد من الإصابة به. وهناك بعض الأدوية التي تساعد على تحسين الذاكرة وعلى التحكم في بعض أعراض المرض وسلوك المريض أو تساعد في علاج بعض حالات الإحباط أو الاكتئاب المصاحبة له .
مع أنه لم يتم التوصل حتى الآن إلى علاج هذا المرض, إلا أن ثمة أدوية متوفرة لمساعدة المرضى المصابين بالاختلال العقلي. ثلاث منتجات تمت الموافقة عليها وهي Aricept و Exelan و Reminyl . وقد ثبت أن هذه الأدوية تحسّن مؤقتاً الذاكرة أو تؤخر فقدانها في بعض الحالات, في بداية مرض الزهايمر أو أثناء تطوره. لكن استعمال هذه الأدوية لا يزال محدوداً. ويمكن أيضاً معالجة بعض الأعراض المرافقة للاختلال العقلي (يمكن وصف مهدئات لحالات الاهتياج). كما يصف الطبيب أدوية مضادة للانهيار العصبي حين يصعب عليه التمييز بين أعراض الانهيار وأعراض الاختلال العقلي. لكنه يوصى عادةً في معظم الحالات بتجنب اللجوء إلى هذه العقاقير أو الحد منها. فقد أثبتت التجربة أن العديد من هذه العقاقير تسبب آثاراً جانبية. بالإمكان التخفيف من هذه الأعراض مثل القلق, بمجرد دعم وتطمين المريض بشكل مناسب. الأشخاص المصابون بالاختلال العقلي يتفاعلون غالباً مع الموسيقى والفن والنشاطات المهنية. وقد تفيدهم أيضاً العلاجات بالزيوت العطرية والتدليك .

- دليل العائلة إلى رعاية مريض الخرف ((الزهايمر))
الزهايمر عادة تبدأ بتناقص في الذاكرة مع عدم القدرة على القيام بالوظائف اليومية ثم اضطراب في الحكم على الأشياء و أحيانا التوهان وأيضا بعض التغيرات في الكلام وفي الشخصية وهذه التغيرات تختلف في سرعتها من شخص لأخر وفي الغالب تأخذ سنوات .
فيما يلي بعض الإرشادات التي يجب مراعاتها دائما عند التعامل مع مريض الخرف:
عندما تتكلم مع مريض الخرف يجب أن تتكلم بهدوء وبصوت واضح مستخدم كلمات بسيطة وجمل قصيرة
حاول أن يكون للمريض روتين يومي مستمر يبدأ من الصباح وينتهي بالمساء ولا يتفاوت من يوم ليوم مما يساعد في تهدئة المريض.
اهتم بنفسك أنت يا من تساعد مريض الخرف فيجب أن تنال كفايتك من الراحة والنوم حتى تقوم بوظيفتك بشكل جيدة.
يجب أن يشاركك آخرون في رعاية المريض من أفراد العائلة من الأصدقاء ومن الجيران فلا تفرض الوحدة على نفسك بسبب هذا المريض.
من المهم عند تشخيص المرض من قبل الطبيب أن تجتمع العائلة وتقرر وضع المريض من الناحية الشرعية ومن ناحية أموره المالية وهل يوجد له وصية أو قد يحتاج أن يوصي على بعض الأشياء قبل أن تزداد حالته سوء
إن رعاية مريض الخرف وخاصة في المراحل المتقدمة عندما يصبح هناك إعاقات بدنية وعاطفية وتغيرات في شخصيته هي من الأمور الشاقة والمتعبة على أي شخص حتى لو كان بصحة جيده.
مهما كان هذا الشخص بعد مرور الوقت سوف يحس بالإرهاق والتعب والملل وقد يقصر في رعايته لهذا المريض قد يشبه آلام التي ترعى طفل متعب من الناحية الجسمية ومن الناحية العاطفية. لذلك هناك نقاط نحب أن نبينها وتساعد في رعاية المريض من ضمنها:تنظيم الوقت مهم بحيث يكون هناك وقت لراحتك ووقت لرعاية المريض ، يجب أن تهتم بنفسك ويكون لك هوايات تمارسها أو أن تخرج خارج المنزل ، يجب أن تستريح عندما يستريح المريض وتنام عندما ينام من اجل أن تتنشط في ساعات العمل الأخرى ، يجب أن تتعود وان تتقبل التشخيص وان وتعرف أن هذا المرض يتطور من سنه لأخرى بحيث لا يوجد هناك تذمر مع مرور الأيام بل يجب أن تنظر نظره إيجابية وان تحتسب الأجر من الله في رعاية هذا المريض وخصوصا إذا علمت انه لا يمكنك فعل شي لوقف تقدم المرض.
لا تعزل نفسك بعيدا عن الناس بحيث تخشى أن يرو الناس مريضك المصاب بالخرف بل يجب أن ترحب بالزائرين في حدود معينه. يجب أن لا تخجل من طلب المساعدة ولا تتوقع أن يأتي إليك الآخرون ويساعدوك من تلقاء نفسهم يجب أن تطلب المساعدة من إخوانك ومن زملائك ومن الأولاد والأصدقاء وتخبرهم أن والدي أو والدتي أو قريبي مصاب بالخرف واحتاج إلى الذهاب إلى موعد أو اخذ راحة وأرجو الاهتمام به في هذه الساعات. حاول أن تكون مرح بتعاملك مع مريض الخرف حتى لو كان فقد كثير من قواه العقلية وذاكرته وقليل من المرح والتنكيت الخفيف قد يفرحك ويفرح المريض في نفس الوقت.

- كيف نتخاطب مع مريض الخرف ((الزهايمر))
الزهايمر على منطقة التخاطب بالدماغ فيواجه المريض في البداية صعوبات في إكمال الجملة ، العثور على الكلمة المناسبة ، وأحيانا صعوبة في فهم الكلمات التي تلقى عليه كما انه قد يعيد السؤال عدة مرات أو يغلط في استخدام بعض الكلمات . سوف تلاحظ أن طلاقة المريض وقدرته على التخاطب تتغير من فتره لأخرى ففي بعض الأيام تكون جيده وفي بعض الأيام متردية وهذا كثير ما يحدث في السنوات الأولى من مرض الزهايمر يفضل استخدام لغة الإشارة البسيطة مثل الابتسامة وهزة الرأس والتخاطب بالعين فهذا يسهل على المريض فهم المراد . عندما يتكلم مريض الخرف أو يحكي حكاية حتى لو كانت مكرره عشرات المرات يفضل الاستماع له والإنصات والابتسام له فهذا يساعد على تحسن نفسيته.
استخدام الكلمات اللطيفة مع المصاب بالخرف مثل (تفضل ،اسلم ،وطال عمرك ، وغيرها)والابتعاد عن الكلمات الجافة التي تجرح مشاعره وخصوصا في السنوات الأولى عندما يكون المريض على شيء من الوعي بمشكلته فإن جرح مشاعره قد يصيبه بالاكتئاب الداخلي. حاول أن تبعد المزعجات والضجيج عن غرفة مريض الخرف وخاصة الراديو والتلفزيون . لا تتكلم عن المريض مع الآخرين بحضرته معتقد انه لا يفهم فقد يحس المريض ببعض الكلمات ويفهمها ،عندما يحاول المريض أن يجد الكلمة المناسبة ولا يستطيع ويتردد بالكلام حاول أن تساعده بأن تقترح عليه كلمة معينه أو أعطه خيارات يختار منها أو أعطه قلم لكي يكتبها. مريض الزهايمر عندما تصبح ذاكرته ضعيفة قد يعيد السؤال مرات كثيرة حتى لو تم إجابته و في مثل هذه الحالة يفضل أن تجيبه مره أو مرتين ثم تحاول أن تغير الموضوع بحيث لا يتعب المريض من تكرار السؤال.
عندما يقول المريض كلاما أو يقول قصه غير حقيقية يختلقها هو أو معلومة غير صحيحة لا تحاول أن تصحح له و تجادله في صحة الموضوع يكفي ابتسامة ثم غير الموضوع لإنهاء الوضع. ذكر أحد المرضى أن لديه والده مصابه بالخرف وأنها كانت تسأله متى سوف تأتي أمها على الرغم أن أمها ماتت قبل 20 سنه وانه وجد أن أفضل إجابة أن يقول خبريني عن أمك ماذا كانت تقول وماذا كانت تفعل لاحظ أن هذا يسعد المريضة فتبدأ تتكلم عن أمها بدل أن يجادلها بموت أمها . إذا حصل وغضب المريض وقال كلمات سيئة جدا مثل السب والشتم ففي هذه الحالة كل ما يجب عليك فعله أن لا تأخذ الأمر بمحمل شخصي بل يجب الابتسام بوجهه والقول له أنا اعلم انك غاضب وهدي من روعك ومن هذا القبيل حتى يهدأ المريض أو يفضل تغيير الموضوع أو إحضار طعام بحيث ينسى المريض هذه القصة ويبدأ بلا كل.
التشخيص بمرض الخرف في المراحل المبكرة صعب جدا على العائلة وعلى المريض إذا كان لا زال لديه الوعي لذلك من المفضل دائما عدم مواجهة المريض بتشخيصه مثل قول لديك خرف أو مرض الزهايمر بل يجب دائما تبسيط الأمر بمعلومات بسيطة مثل قول لديك مشكله بسيطة في الذاكرة وإن الطبيب قال لديك ضعف بذاكره دون مواجهته بحقيقة التشخيص لان هذا لا يغير من مجرى الأمور بل قد يزيد الأزمة النفسية للمريض.

- الوقاية من المرض
1. أفادت دراسة سويدية جديدة أن مكملات غذائية من أحماض أوميغا-3 الدهنية قد تبطئ التدهور الإدراكي لدى بعض مرضى الصورة الأكثر اعتدالا من مرض ألزهايمر.
بيد أن هذه التأثيرات الإيجابية لأحماض أوميغا-3 الدهنية لا تظهر في حالات مرض ألزهايمر الأكثر تقدما. وتقدم هذه الدراسة أول تجربة وأدلة إكلينيكية يتم إجراؤها في هذا الحقل.
أجرى الدراسة فريق بحث من جامعة أوبسالا ومعهد كارولينسكا الطبي بالسويد -والأخير هو أحد أهم الجامعات الطبية التعليمية والبحثية في أوروبا- ونشرت نتائجها في العدد الحالي من مجلة "أرشيف علم الأعصاب" الصادرة عن الجمعية الطبية الأميركية، وقد أصدر معهد كارولينسكا خلاصة للدراسة أتاحتها "يوريكاليرت".
2. هناك أبحاث تدل على أن لعبة Sudoku المشهورة و التي تعتمد على المحاكمة العقلية و التحليل من الأسباب التي تقي أو تؤخر ظهور عوارض مرض الزهايمر .
3. كشف بحث بريطاني عن أن احتساء الشاي قد يساعد في الوقاية من مرض الزهايمر. وقال العلماء الذين أجروا البحث، وهم من جامعة نيوكاسيل، إن دراستهم تكشف عن أن التناول المنتظم لكوب من الشاي يبطئ أعراض ضبابية الذاكرة ( الزهايمر ) وانهيارها.
وأوضح إيد أوكيلو رئيس فريق الباحثين رغم أنه لم يتم حتى الآن الكشف عن علاج للزهايمر
إلا أنه ثبت أن الشاي يمكن أن يكون سلاحا في مواجهة المرض والإبطاء من تطوره.
وقد توصلت الدراسة إلى أن الشاي سواء أسود أو أخضر يبطئ نشاط أنزيم اكتيلكولين المسؤول عن الزهايمر، ولكن القهوة ليس لها هذا التأثير.

- دراسة غريبة جدا جدا جدا
أشارت أحدث البحوث الأمريكية أن نسبة الإصابة بمرض الزهايمر بين المدخنين أقل بكثير من نسبة الإصابة بين غير المدخنين، وأن مادة النيكوتين تحد من تآكل أو تكسير مادة ( الأستيل كولين ) التي تسبب الزهايمر بسبب تكسيرها أو تآكلها إلا أن كثيراً من الأطباء الباحثين في جميع أنحاء العالم والذين اعترفوا في البداية بصحة هذه البحوث الأمريكية اعترضوا أن يكون ذلك بمثابة الضوء الأخضر لإباحة التدخين بمخاطره وأضراره الكاملة ويدرس الباحثون تأثير العوامل السيئة علي انتشار مرض الزهايمر، حيث توصل عدد من الأبحاث إلى أن بعض الأشخاص المصابين بمرض الزهايمر لديهم كميات قليلة من الألمنيوم مترسبة في أمخاخهم. إلا أن العلماء الذين درسوا مصادر الألمنيوم البيئية من المواد المضادة للحموضة أو مضادات العرق أو من أواني الطهي أو ماء الشرب لم يجدوا علاقة بين الألمنيوم ومرض الزهايمر . وعلى جانب آخر أشارت بعض الدراسات إلى التأثير الوقائي للأستروجين والعقاقير المضادة للالتهابات غير الستيرويدية وفيتامين "هـ" وعوامل أخري إلا أن تلك الدراسات مازالت بحاجة إلى مزيد من الأبحاث لتؤكدها.

- إحصائيات الإصابة بالمرض
ويعتبر مرض الزهايمر من أكثر الأمراض شيوعا إذ تؤكد الأرقام والإحصاءات الصادرة أن عدد المصابين به في الولايات المتحدة الأمريكية وحدها أربعة ملايين مريض من المتوقع أن تصل نسبة الإصابة إلى6 ملايين في عام 2010، بالإضافة إلى إصابة حوالي 36000 شخص في فرنسا إلا أن من المنتظر أن تضاف نسبة 10000 حالة أخرى سوف تضاف إلى الرقم السابق بعد 20 سنة.
أما الصين فنظرا لعدد سكانها الذي تعدي المليار بأنه من المحتمل أن يصاب الملايين بهذا المرض. وخاصة في السنوات العشر القادمة بجانب ذلك تظهر كل سنة حوالي 70000 حالة جديدة في العالم. الأمر الذي يجعل عدد المصابين في عام 2025 يصل إلى 25 مليون حالة علي مستوي العالم .

- أشهر من أصيب بالزهايمر
الرئيس الأمريكي الأسبق رونالد ريجان
لاعب كرة القدم المجري فيرينك بوشكاش
العالم الأمريكي كلود شانون

*****************************

- المراجع
1. http://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%A3%D9%84%D8%B2%D9%87%D8%A7%D9%8A%D9%85%D8%B1#.D8.A3.D8.B4.D9.87.D8.B1_.D9.85.D9.86_.D8.A3.D8.B5.D9.8A.D8.A8_.D8.A8.D9.87
2. http://www.dw-world.de/dw/article/0,2144,2138178,00.html
3. http://www.nabdh-alm3ani.net/nabdhat/showthread.php?t=20121
4. http://www.stop55.com/vb/24241.html
5. http://www.toubibonline.com/subtopic.asp?subtopicid=359
6. http://www.al-jazirah.com.sa/magazine/24092002/al31.htm
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://afaqkadima.forumaroc.net
 
مرض النسيان : الزهايمر
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
الآفاق القادمة :: آفاق الصحة العامة بين الوقاية والعلاج :: آفاق التعريف بالأمراض المختلفة-
انتقل الى: