الآفاق القادمة
ساهم معنا من أجل تلمس آفاقنا القادمة

الآفاق القادمة

الجميع يفكر في تغيير العالم ، لكن لا أحد يفكر في تغيير نفسه
 
الرئيسيةالبوابةاليوميةبحـثالتسجيلدخول
زيارتك لنا هي رقم

المواضيع الأكثر شعبية
علاقة الفن بالواقع
أسس الصحة المدرسية
قانون الحريات العامة بالمغرب
اختبار الذكاء باللغة العربية :Arabic IQ Test
برنامج المحاسبة :عربي رائع سهل الاستخدام ومجاني .
دروس هامة وعملية في علم التشريح .
الثورة لا تعرف لغة السوق
موسوعة الوثائف الخاصة بأساتذة السنة الأولى ابتدائي
شرح برنامج وورد 2007
تطورات دوائية فعالة لعلاج تضخم البروستاتا والضعف الجنسي في آن واحد
مرحبا بالزوار من كل البقاع

احصل على دخل إضافي

شاطر | 
 

 الخطــــأ الطبــــي : منظور تاريخي

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
kimgou64
مدير عام
مدير عام
avatar

عدد المساهمات : 1194
تاريخ التسجيل : 10/10/2012
العمر : 53
الموقع : http://afaqkadima.forumaroc.net

مُساهمةموضوع: الخطــــأ الطبــــي : منظور تاريخي   الجمعة 8 نوفمبر 2013 - 14:06

الخطــــأ الطبــــي : منظور تاريخي

البروفيسور/ فيصل عبد اللطيف الناصر

المقدمة
التطبيب مهنة فريدةٌ ورائدة في تعاملها المباشر مع جسد الإنسان، الروح والمشاعر دون وسيط، وعليه ومن البديهي أن يُفتَرَض في الطبيب التميز بخصال وصفات متعددة ومتميزة، حيث أن المريض يتعرى تماماً من جملة الأحاسيس الذاتية ومن السواتر الخارجية أمام الطبيب، كاشفٌ عن دواخل نفسه ومكنوناته وعن غطاء جسده وحواجزها دون تحفظ ولا مواربة.
وحول هذا، ذكر إسحق بن علي الرهاوي في كتابه "أدب الطبيب" في القرن الرابع الهجري:
" إن صناعة الطب هي أشرف الصنائع، والعلم بها أقدم العلوم، ويجب أن تتقدم في المرتبة على سائر الصنائع والمهن..."
كما جاء عن محمود بن سعود بن مصلح الفارسي )710هـ) عن خصوصية مهنة التطبيب أيضاً، ومن أنها هبة ربانية بالغة التشريف " إن علم الطب أشرف العلوم بعد العلم الإلهي، لأن موضوعه بدن الإنسان....". فهي المهنة العسيرة والمستحيلة إلا لمن حُظي وأُنعِمَ بها، وليس لكل راغِبٍ فيها منال، وهي باتفاق الأقدمين واللاحقين منحة من آلاء الله تعالى، وهي علم من العلوم الربـانية أو القريبة منها أو على القـرب منه.
قال أبو الطب، أبـو قراط ) ابن إقليدس بن أبقراط الذي ولد بجزيرة كوس حوالي سنة 460 قبل الميلاد(، "لا يمكن في هذا العِلم أن يدركه عقل إنسان"

لقد تطورت وارتقت المجالات التقنية والعلمية ذات العلاقة بالطب ومهنة التـَطـبيب إبان فترة وجيزة من الزمان بخطوات واسعة عبر مراحلٍ متتاليةٍ وسريعةٍ إلى الأمام، إذ استُحدثت الوسائل والأجهزة المُعَقَدة المُسَاعدة في التشخيص والعلاج. وعلى الوجه الآخر، اجتاحت بيئة الإنسان العديد من الأمراض والعِلًل المُعاصرة المجهولة الأسباب، ما لبثت وأن شَكٌَلت تحدياً كبيراً وخطيراً، سواء في التشخيص أو في توافر العلاج الفَعٌال لدرء شرها... ويبقى العامل البشري، بخصوصيته وبصفاته المتنوعة وتميزها، وبأحاسيسه الإنسانية الخاصة والمرهفة، يُجَسد العنصر الأهم والمستوجب لأقصي درجات الإنتباهه. وقد يكون الإنسان المداوي المُعالج في بعض من الحالات، بالخطأ المباشر أو بالنسيان أو الإهمال، السبب الرئيس والمباشر في مِـحـنة وابـتـلاءات المشـاكل الطبية.

يتضمن البحث المحاور التالية :
مفهوم الخطأ الطبي
تقسيمات الخطأ الطبي
أسباب الأخطاء الطبية
انواع الأخطاء الطبية
مسئولية الطبيب
العوامل المساندة لظاهره الخطأ الطبي
نسبه الأخطاء الطبية
تكلفة الخطأ الطبي
المخاطر والمضاعفات الناتجة من الأخطاء الطبية
كيفية منع حدوث الخطأ الطبي

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://afaqkadima.forumaroc.net
 
الخطــــأ الطبــــي : منظور تاريخي
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
الآفاق القادمة :: آفاق الصحة العامة بين الوقاية والعلاج :: آفاق كتب مختارة في هذا المجال-
انتقل الى: