الآفاق القادمة
ساهم معنا من أجل تلمس آفاقنا القادمة

الآفاق القادمة

الجميع يفكر في تغيير العالم ، لكن لا أحد يفكر في تغيير نفسه
 
الرئيسيةالبوابةاليوميةبحـثالتسجيلدخول
زيارتك لنا هي رقم

المواضيع الأكثر شعبية
علاقة الفن بالواقع
قانون الحريات العامة بالمغرب
أسس الصحة المدرسية
اختبار الذكاء باللغة العربية :Arabic IQ Test
برنامج المحاسبة :عربي رائع سهل الاستخدام ومجاني .
دروس هامة وعملية في علم التشريح .
الثورة لا تعرف لغة السوق
موسوعة الوثائف الخاصة بأساتذة السنة الأولى ابتدائي
شرح برنامج وورد 2007
تطورات دوائية فعالة لعلاج تضخم البروستاتا والضعف الجنسي في آن واحد
مرحبا بالزوار من كل البقاع

احصل على دخل إضافي

شاطر | 
 

 "العولمة والأخلاق - الصحـة والتنمية الاقتصادية "

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
kimgou64
مدير عام
مدير عام
avatar

عدد المساهمات : 1194
تاريخ التسجيل : 10/10/2012
العمر : 53
الموقع : http://afaqkadima.forumaroc.net

مُساهمةموضوع: "العولمة والأخلاق - الصحـة والتنمية الاقتصادية "    السبت 9 نوفمبر 2013 - 15:13

"العولمة والأخلاق - الصحـة والتنمية الاقتصادية "

د. صقر أحمد صقر

العولمة والأخلاق

اتجهت توقعات الحياة نحو التحسن في أوربا اعتبارا من أواخر القرن التاسع عشر واستمرت في هذا الاتجاه بدون انقطاع خلال القرن العشرين. وقد حققت البلدان الأخرى فترات انطلاق مماثلة بعد ذلك بأوقات متفاوتة. وعلى الرغم من الجدل الدائر بين علماء التاريخ والسكان حول الأسباب الكامنة وراء هذا التحسن في توقعات الحياة، فإن هذا التحسن يمكن ربطه، على الأقل جزئيا، بالتغيرات الاقتصادية الناتجة عن الثورتين الزراعية والصناعية. وعلى الرغم من أن التحضر، وهو أحد جوانب النمو الاقتصادي، كان له تأثير سيئ على الصحة من حيث تعريضه نسبة متزايدة من السكان لظروف التزاحم التي تعاني منها المناطق الحضرية، الأمر الذي شجع على انتشار العدوى، فإن التزايد في استهلاك المواد الغذائية الضرورية والتحسن في توفير إمدادات المياه النقية والصرف الصحي، والتي ترتبت جميعها على مستويات الدخل التي اتجهت نحو الارتفاع كان لها تأثير إيجابي أكبر على الصحة بحيث فاقت التأثير السيئ الناجم عن تزايد التحضر. وهكذا، فإن الصحة الجيدة والتغذية الأفضل كانتا في نفس الوقت نتيجة وسببا للنمو في الدخل.
وهذه العلاقة المتبادلة بين الصحة والتنمية تعني أن تحقق التنمية الاقتصادية يؤدي إلى تحسين الأوضاع الصحية، في حين أن الصحة الأفضل تساهم في التنمية الاقتصادية. ولكن المنادين ببرامج القطاع الصحي عادة ما يحذرون من أن التنمية بمفردها لا يمكن الاعتماد عليها لتخفيض العجز والوفاة،وأن البرامج الخاصة بالتغذية،والرعاية الصحية،والصحة البيئية مطلوبة أيضا.
وتهتم هذه الورقة بدراسة هذه العلاقة المتبادلة بين الصحة والتنمية. ثم سيتم التعرض للأمراض الأساسية المتوقع أن تواجهها الدول النامية في القرن الجديد. وسيلي ذلك مناقشة للقضايا الخاصة بمدى انتشار سوء التغذية والتدخلات الغذائية الممكنة. كما سيتم مناقشة الموضوعات المتعلقة بكفاءة النظم والصحية والسياسة الصحية في الدول النامية والخاصة بتوفير الخدمات الصحية للسكان. وأخيرا ستتم مناقشة بعض القضايا المتعلقة بالبدائل المختلفة المتاحة لتوفير الموارد اللازمة لتمويل هذه الخدمات، والنظم المختلفة للدفع للمعالجين ومدى شمول التغطية الصحية.

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://afaqkadima.forumaroc.net
 
"العولمة والأخلاق - الصحـة والتنمية الاقتصادية "
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
الآفاق القادمة :: آفاق الأبحاث والدراسات المتميزة-
انتقل الى: