الآفاق القادمة
ساهم معنا من أجل تلمس آفاقنا القادمة

الآفاق القادمة

الجميع يفكر في تغيير العالم ، لكن لا أحد يفكر في تغيير نفسه
 
الرئيسيةالبوابةاليوميةبحـثالتسجيلدخول
زيارتك لنا هي رقم

المواضيع الأكثر شعبية
علاقة الفن بالواقع
أسس الصحة المدرسية
قانون الحريات العامة بالمغرب
اختبار الذكاء باللغة العربية :Arabic IQ Test
برنامج المحاسبة :عربي رائع سهل الاستخدام ومجاني .
دروس هامة وعملية في علم التشريح .
الثورة لا تعرف لغة السوق
موسوعة الوثائف الخاصة بأساتذة السنة الأولى ابتدائي
مختارات من روائع الشاعر محمود درويش - 01 -
شرح برنامج وورد 2007
مرحبا بالزوار من كل البقاع

احصل على دخل إضافي

شاطر | 
 

 القيم وطرق تعلُّمها وتعليمها

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
kimgou64
مدير عام
مدير عام
avatar

عدد المساهمات : 1194
تاريخ التسجيل : 10/10/2012
العمر : 54
الموقع : http://afaqkadima.forumaroc.net

مُساهمةموضوع: القيم وطرق تعلُّمها وتعليمها   الجمعة 22 نوفمبر 2013 - 6:32


القيم وطرق تعلُّمها وتعليمها


إعداد : الدكتور / فؤاد علي العاجز
      الأستاذ / عطيه العمري

مقدمـــة

يمر مجتمعنا العربي والإسلامي بفترة حرجة من حياته تتسم باهتزاز القيم ، واضطراب المعايير الاجتماعية والأخلاقية ، وكثرة حالات الخروج على تعاليم الدين الحنيف .
فنظرةُ إلى الحياة النفسية والاجتماعية التي يحياها شباب العروبة والإسلام تؤكد ما يعانونه من اغتراب نفسي وخلل قيمي مخيف .
وفي هذا العصر – عصر التطور التقني والانفجار المعرفي – نجد أن الأمور تسير في طريق إبعاد الفرد والمجتمع عن قيمة ودينه أكثر فأكثر ، ابتداءً من الانبهار بالتطور التقني والتجاوب معه دون وجود رصيد قيمي وسلوكي يضبط الحياة ، مروراً بالميل المتنامي لدى كثير من الأفراد نحو اللامبالاة بما يقترفه بعض الأفراد والجماعات في المجتمع من سلوكيات تتنافى وقيم هذا المجتمع ، إضافة إلى ظهور بعض التيارات والدعوات التي تنادي صراحة أو ضمنياً بالخروج على هذه القيم ، مع تسلل القدوة السيئة التي لا تتفق مع قيمنا إلى معظم البيوت من خلال أجهزة الإعلام ووسائل الاتصال الحديثة بحيث أصبحت هذه القدوة – مع مرور الوقت – شيئاً مألوفا . هذا مع انشغال الناس في هذه الأيام أكثر فأكثر بهموم لقمة العيش التي أصبح تحصيلها يستنزف معظم وقت وجهد رب الأسرة ( المجلس القومي للتعليم ، 1993 ، 215-216).
إن استعراض هذه الأمور لا يعني القنوط واليأس من الإصلاح ، أو أنها دعوة إلى تثبيط العزائم والهمم ، والخنوع إلى هذا التيار الجارف من " اللاقيمية " التي تسود العالم عامةً ، ومن ضمنه المجتمعين العربي والإسلامي ، بل إن ذلك يؤكد أنَّ على المخلصين في هذا المجتمع – وهم كثيرون بحمد الله – أن يأخذوا الأمر بعين الجد ، وأن يعدوا لهذا الأمر عدَّته ، وأن يكونوا على قدر المسئولية فيسعوا جاهدين إلى مقاومة هذا الشر المستشري ، وتحصين النشء بالقيم والأخلاق والعقيدة الإسلامية الصحيحة ، وترسيخها لديهم حتى يواجهوا بثبات هذا التيار الجارف .
وتقف التربية والتعليم في مقدمة الوسائل التي يمكن أن تستخدم في تنمية وتطوير القيم لدى الفرد ، وتحصين المجتمع من تيارات اللاقيمية الوافدة إليه من المجتمعات غير الإسلامية .
وتدور هذه الدراسة حول المحاور التالية :-
[1] القيم : تعريفها ، مكوناتها ، مصادرها ، مؤشراتها ، تصنيفاتها ، العلاقة بينها وبين بعض المصطلحات كالاتجاهات والمعايير ، خصائصها ، وظائفها ودورها في حياة الفرد والمجتمع .
[2] القيم الإسلامية : مفهومها ، مصادرها ، خصائصها ، مجالاتها .
[3] تعلم وتعليم القيم : طرق غرس القيم ، طرق تطوير القيم لدى الأطفال في البيت والمدرسة، أساليب تدريب الأطفال على تمثُّل القيم واكتسابها ، القيم والمناهج الدراسية ، التكامل بين مؤسسات التعليم في تعليم القيم .


أهداف الدراسة :-
تهدف هذه الدراسة إلى : -
[1] تحديد المقصود بالقيم – بصورة عامة – ومكوناتها ومصادرها وخصائصها وتصنيفاتها والفرق بينها وبين المصطلحات الأخرى كالاتجاهات والمعايير والعادات الاجتماعية والاهتمامات .
[2] بيان أهم وظائف القيم وأهميتها لكل من الفرد والمجتمع .
[3] تحديد المقصود بالقيم الإسلامية ومجالاتها وخصائصها ومصادرها والفرق بينها وبين مصطلح " القيم الروحية " .
[4] تحديد العلاقة بين القيم والتربية ، مع بيان أهمية غرس القيم في هذا الوقت .
[5] بيان أهم الطرق التي يمكن استخدامها لغرس القيم وتنميتها لدى الفرد سواءً في البيت أو المدرسة .
[6] بيان أهم الطرق التي اتبعها الإسلام في غرس القيم الإسلامية لدى المسلمين .
[7] تقديم بعض المقترحات الخاصة بتنمية القيم الإسلامية في نفوس طلابنا .

أهمية الدراسة :-
[1] تكتسب هذه الدراسة أهميتها من أهمية القيم نفسها في حياة الفرد والمجتمع .
[2] الواقع الراهن في مجتمعنا العربي والإسلامي الذي أخذ يبتعد شيئاً فشيئاً عن قيمه ومبادئه ويتنكر لها .
[3] الواقع العالمي الحالي الذي يتميز بالتقدم التكنولوجي الهائل والتواصل السريع بين أجزائه مما قد يؤثر سلباً على قيمنا ومبادئنا .
[4] أهمية بيان الدور الذي يمكن أن تلعبه الأسرة والمدرسة في غرس القيم وتنميتها والتصدي لهذه الموجة العاتية من " اللاقيمية " التي تجتاح العالم .

منهج الدراسة : -
اتبعت الدراسة المنهج الوصفي التحليلي وذلك بحسب طبيعة الدراسة ولحاجتها إليها :-

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://afaqkadima.forumaroc.net
 
القيم وطرق تعلُّمها وتعليمها
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
الآفاق القادمة :: آفاق التربية والتعليم :: آفاق التكوين المستمر-
انتقل الى: