الآفاق القادمة
ساهم معنا من أجل تلمس آفاقنا القادمة

الآفاق القادمة

الجميع يفكر في تغيير العالم ، لكن لا أحد يفكر في تغيير نفسه
 
الرئيسيةالبوابةاليوميةبحـثالتسجيلدخول
زيارتك لنا هي رقم

المواضيع الأكثر شعبية
علاقة الفن بالواقع
أسس الصحة المدرسية
قانون الحريات العامة بالمغرب
اختبار الذكاء باللغة العربية :Arabic IQ Test
برنامج المحاسبة :عربي رائع سهل الاستخدام ومجاني .
دروس هامة وعملية في علم التشريح .
الثورة لا تعرف لغة السوق
موسوعة الوثائف الخاصة بأساتذة السنة الأولى ابتدائي
شرح برنامج وورد 2007
تطورات دوائية فعالة لعلاج تضخم البروستاتا والضعف الجنسي في آن واحد
مرحبا بالزوار من كل البقاع

احصل على دخل إضافي

شاطر | 
 

 الرشوة في المغرب

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
kimgou64
مدير عام
مدير عام
avatar

عدد المساهمات : 1194
تاريخ التسجيل : 10/10/2012
العمر : 53
الموقع : http://afaqkadima.forumaroc.net

مُساهمةموضوع: الرشوة في المغرب   الجمعة 9 نوفمبر 2012 - 20:18

الرشوة في المغرب

مقال بعثه : ابراهيم فواز

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]

في الأسبوع الماضي، أعطتنا الهيئة المركزية للوقاية من الرشوة درسا في التعبير؛ ففي الوقت الذي تقول فيه الحكومة إنها جاءت لكي تحارب الفساد وإنها ماضية في هذا السبيل، صححت الهيئة وقالت إن الرشوة ماضية في سبيلها نحو التوسع والامتداد إلى مختلف مجالات تدبير الشأن العام، وهذا يعني أن الحكومة ستلهث كثيرا وراء هذه الظاهرة مثل صائد الفراشات. فبعدما خرجت حركة 20 فبراير ترفع شعار «يسقط الفساد»، ها هي الهيئة تقول لنا إن الشعار الرئيسي في البلاد هو «اللي بغا طامو يحل بزطامو».
ويظهر أن القضاء على الرشوة في المغرب قد فشل رغم كثرة المقترحات والخطط الحكومية التي تم اللجوء إليها، وآخرها إحداث هذه الهيئة التي سيشيب رأس رئيسها عبد السلام بودرار دون أن يتمكن من تحقيق حلمه، ولكن ليس شيب الوقار الذي تحدث عنه ناظم الغزالي بل شيب الهمّ الذي وصفه الشاعر على لسان بودرار:

وما شبت من كبر ولكن رأيت من «الرشوة» ما أشابا. ويقول المجذوب: ولكن تقرير الهيئة نسي ملاحظة خطيرة، وهي أن الرشوة تتزايد والكلام عنها يتزايد أيضا، ويرد الدغوغي: بل بدأ هذا في المغرب منذ أغنية ناس الغيوان؛ فعندما غنت المجموعة أغنيتها الشهيرة في السبعينيات وقالت فيها:
سبحان الله صيفنا ولا شتوا
ورجع فصل الربيع في البلدان خريف
والحاكم تايزور تايستقبل الرشوة
والشاهد تايدير فالشهادة تكليف
تعرضت للملاحقة لأن الكلام العلني في الرشوة كان ممنوعا، لكن الرشوة أيضا كانت في ذلك الوقت قليلة وكان الكلام عنها قليلا، وكلما تزايدت الظاهرة تزايد الكلام عنها؛ واليوم عندما أصبحت الرشوة في كل مكان في المغرب، أصبح الحديث عنها على كل لسان وصار حتى المسؤولون ينتقدونها، ووصل الأمر إلى حد إنشاء هيئة تحمل اسمها، الرشوة أصبحت مقبولة والكلام عنها صار هو كذلك مقبولا.
والرشوة في المغرب أصبحت لها أسنان وأجنحة، فالذي لا يدفع يبقى في مكانه، وقد كونت لنفسها في المغرب سلالة عائلية أو شجرة أنساب، فحتى الذين يأخذونها يدفعونها لأشخاص آخرين، وهذه عملية تضامنية في الحقيقة لا يمكن أن تثير أي مشكلة، بل إن أحد الموظفين البسطاء ذهب إلى فقيه يطلب منه فتوى في الأمر، وسأله عن حكم الرشوة فقال الفقيه «لعن الله المرتشي»، فرد الموظف: «ولكنني أتقاضى ألفي درهم فقط وعندي أولاد وأؤجر بيتا»، فرد الفقيه: «لعن الله من لا يعطيك».
ويقول المجذوب: ولكن الرشوة لم تعد في البر فقط، بل أصبحت حتى في البحر، ويرد الدغوغي: علم ذلك عند الويكيليكس.
ففي العام الماضي، ذكرت برقية صدرت عن جهات أمريكية أن الموانئ المغربية غير محصنة بسبب ظاهرة الرشوة التي تنخر الأجهزة الأمنية والحرس الخارجي، وقالت البرقية إن تمكن المهاجرين السريين من اختراق الموانئ المغربية في كل مرة يؤكد أن هذه الموانئ غير حصينة. وإذا كان هذا هو الوضع في البحار والبراري فيعلم الله ماذا يجري في الجو، لأن لا أحد لديه القدرة التقنية لكشف الرشاوى التي تطير في الهواء.
لكن أطرف الرشاوى هي رشاوى بعض قراء القرآن، فبعض هؤلاء يقرأ بحسب ما تمنحه إياه من نقود، فإذا أعطيته خمسة دراهم قرأ لك سورة الإخلاص، وإذا أعطيته عشرة دراهم قرأ المطففين، أما إذا أعطيته خمسين درهما فسيقرأ لك البقرة كاملة.
وللقضاء على الرشوة في البلاد هناك طريقتان لا غير، طريقة اليوتوب وطريقة أبي نواس، إذ يجب أن يكون إلى جانب أي مسؤول في المؤسسات العمومية رجالُ أمن يراقبونهم صباح مساء، ولكن في بعض هذه الحالات ستحدث بعض الانزلاقات التي رأيناها في بعض الأشرطة المصورة؛ ولتجنب هذه الانزلاقات يجب أن يكون بكل مؤسسة عمومية مصور أو قناص مزود بكاميرا لكي يصور أي مشهد من مشاهد إعطاء أو أخذ الرشاوى. أما الطريقة الثانية فهي طريقة أبي نواس الذي قال:
دع عنك لومي فإن اللوم إغراء
وداوني بالتي كانت هي الداء
وهي طريقة تعتمد الإغراء وتداوي الرشوة بالرشوة نفسها، فما دامت الهيئة الموقرة تقول إن الرشوة توجد في كل مرفق فيجب تشجيع محاربتها بتقديم رشوة إلى كل من يبلغ عنها على طريقة أفلام رعاة البقر الأمريكية «مطلوب مقابل 100 ألف دولار لمن يأتي به».
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://afaqkadima.forumaroc.net
 
الرشوة في المغرب
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
الآفاق القادمة :: آفاق سياسية ، نقابية ،حقوقية ،جمعوية . :: آفاق الشأن العام والجهوي والمحلي-
انتقل الى: