الآفاق القادمة
ساهم معنا من أجل تلمس آفاقنا القادمة

الآفاق القادمة

الجميع يفكر في تغيير العالم ، لكن لا أحد يفكر في تغيير نفسه
 
الرئيسيةالبوابةاليوميةبحـثالتسجيلدخول
زيارتك لنا هي رقم

المواضيع الأكثر شعبية
علاقة الفن بالواقع
أسس الصحة المدرسية
قانون الحريات العامة بالمغرب
اختبار الذكاء باللغة العربية :Arabic IQ Test
برنامج المحاسبة :عربي رائع سهل الاستخدام ومجاني .
دروس هامة وعملية في علم التشريح .
الثورة لا تعرف لغة السوق
موسوعة الوثائف الخاصة بأساتذة السنة الأولى ابتدائي
شرح برنامج وورد 2007
مختارات من روائع الشاعر محمود درويش - 01 -
مرحبا بالزوار من كل البقاع

احصل على دخل إضافي

شاطر | 
 

 مدرسة عثمان بن عفان بالريصاني : معلمة تحتضر

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
kimgou64
مدير عام
مدير عام
avatar

عدد المساهمات : 1194
تاريخ التسجيل : 10/10/2012
العمر : 54
الموقع : http://afaqkadima.forumaroc.net

مُساهمةموضوع: مدرسة عثمان بن عفان بالريصاني : معلمة تحتضر   السبت 20 أكتوبر 2012 - 11:48

مدرسة عثمان بن عفان بالريصاني : معلمة تحتضر


[justify]مدرسة لقنت العلم والأدب وفنون الحياة لأجيال متعاقبة منذ 1938 ،حيث كانت المنفذ التربوي التعليمي الأوحد بكل منطقة تافيلالت ... مبنية على مساحة شاسعة وتضم حاليا - 2012 - حوالي 1000 تلميذة وتلميذ و 30 أستاذة وأستاذ وغيرهم من أطر الإدارة والمساعدين التقنيين ... لكن المؤسف اليوم هو التجاهل التام للمخاطر التي أصبحت تشكلها العديد من البنايات والأسوار المتهالكة خارج وداخل المؤسسة ،والتي بدأ بعضها ينهار - ولحسن الحظ - تمت الانهيارات خارج الأوقات الرسمية للعمل،وإلا كان من الممكن أن تتحول الأمور إلى كارثة قد لا يضمن أحد نتائجها .إضافة إلى العديد من المشاكل الآنية والعاجلة التي تعرقل الأداء السليم للعملية التعليمية / التعلمية بالمؤسسة. وحتى تكون لدى الجميع صورة ولو مختصرة عن هذه المشاكل ، نورد هنا صورا معبرة ،وتقريرا مختصرا ومركزا حول أهم المشاكل الآنية التي جعلتها جمعية الآباء وشغيلة المؤسسة جوهرا للمسيرة الإنذارية التي سينظمها الآباء والأمهات من أمام المدرسة نحو مقر بلدية وباشوية مولاي علي الشريف .

إخبار بالوضع الكارثي للمدرسة وبقرار المسيرة الاحتجاجية للآباء والأولياء

[b]
نظرا للوضع الكارثي المخيف الذي أصبحت عليه مدرسة عثمان بن عفان بالريصاني،ورغم كل نداءات وتحذيرات مكتب الجمعية وإدارة المؤسسة وكل الفاعلين داخلها ،عقد آباء وأمهات وأولياء التلاميذ جمعا عاما اطلعوا خلاله على الوضعية الكارثية للبنية الأساسية والتربوية للمؤسسة،وناقشوا بكل وعي ومسؤولية وموضوعية كافة الجوانب التي جاء بها تقرير مكتب الجمعية حول جهوده منذ سنة 1996 حتى اليوم، ليخلصوا في الختام إلى التأكيد على ما يلي :
1 – أن ظروف التمدرس والعمل بالمؤسسة أصبحت مخيفة وخطيرة في ظل استمرار وتزايد الانهيارات المتكررة للعديد من جوانب وجذران وسقوف المؤسسة المتهالكة والتي كان آخرها :انهيار لأحد الجذران الداخلية للمؤسسة والذي – لحسن الحظ – لم يخلف ضحايا نظرا لانهياره خارج أوقات العمل الرسمية بالمؤسسة ... بينما يظهر جليا أن العديد من الجوانب الأخرى آيلة للانهيار في أية لحظة ،مما يجعل تمدرس أبنائنا ومهام أساتذتهم وكافة أطر المؤسسة غير آمنة ،بل وتنذر بكارثة محتملة وخصوصا إذا ما حلت خلال الأوقات الرسمية للعمل أو خلال أوقات الاستراحة التي تشهد تواجد أزيد من 500 تلميذة وتلميذ بمختلف جنبات ساحة المؤسسة وتحت جذرانها المتهالكة .
2 – أن ظروف العمل الآمنة والهادئة والصحية والمثمرة أصبحت صعبة جدا داخل الفصول الدراسية ،نظرا لعدة اعتبارات نذكر أهمها :
* عدم التزام المصالح النيابية بمضمون المحضر المشترك الذي يقضي بضرورة وضع سياج ولو مؤقت بدلا عن السور الذي تم هدمه من جهة المسجد الجديد ،وعدم الالتزام بهذا الاتفاق جعل حرمة المؤسسة تنتهك ليل نهار وممتلكاتها مهددة بالعبث والتخريب والنهب ،ناهيك عن التضييق اليومي على عمل الأساتذة بسبب ضرب بعضهم للفصول الدراسية بالحجارة وتسلق الجذران الخارجية للفصول الدراسية وإسماع من بداخلها كل أصناف الضجيج و الكلمات النابية ...


* استمرار الروائح الكريهة المنبعثة من المرافق الصحية للمؤسسة بسبب عدم ربطها بشبكة التصريف الصحي ،وعدم توفير منظف أو منظفة قارة بالمؤسسة وكذلك بسبب الضعف الحاد لصبيب المياه بالمؤسسة ،إضافة إلى عدم كفاية هذه المرافق للأعداد الهائلة لتلميذات وتلاميذ المؤسسة .
* أن استمرار العمل داخل الفصول الدراسية المفككة لم يعد يضمن السلامة اللازمة،ولا الشروط الصحية للتدريس والتمدرس ،وخصوصا في منطقة كالريصاني،حيث الجو الشبه الصحراوي يجعل تلك الأقسام المفككة < أفرنة > صيفا و< ثلاجات > شتاء ،ناهيك عن أن هذه الأقسام من النوع المفكك الذي تعدى عمره الافتراضي وتم منعه بالعديد من الجهات نظرا لأضراره الصحية وعدم ضمانه لشروط الأمان خلال أوقات العمل .
* استمرار المخاطر التي تهدد تلاميذ المؤسسة أيضا بسبب موقعها الحساس على أكبر شوارع المدينة وأكثرها حركية وازدحاما، ومجاورتها المباشرة لجزء هام من وادي الشرفاء ،مما يجعل حياة الأطفال مهددة لدى كل خروج أو دخول من أو إلى المؤسسة ،ويزداد هذا التهديد كلما امتلأ مجرى الوادي بمياه الأمطار

3 – التماطل الغير المبرر للمصالح النيابية في الحسم العاجل لمشكل الضعف الحاد لصبيب المياه الشروب بالمؤسسة ،حيث يمكن اختصار الوضعية الحالية في كون أزيد من 1000 تلميذة وتلميذ يشربون من صنابير المؤسسة بنظام : << التقطير >> وخصوصا عندما يتم استخدام أزيد من صنبور واحد ،علما أن شبكة مياه المؤسسة متهالكة ومشتركة مع مقاطعة التفتيش بالريصاني .

4 – استمرار معاناة تلميذات وتلاميذ ملحقة المؤسسة بإعدادية بئر انزران منذ سنة 2003 ،حيث لم يتم بناء مدرسة حي مولاي ادريس ولم يتم بالمقابل توفير شروط عمل صحية وتربوية بالملحقة التي تشهد سنويا اكتظاظا متزايدا ، وحرمانا لتلاميذها وأساتذتهم من النظافة ومرافق صحية خاصة ؛حيث من غير المعقول ترك تلاميذ وتلميذات المستويين الأول والثاني في سباق يومي مع تلاميذ الإعدادية سواء حول مرافق الإعدادية أو أبواب الدخول والخروج < حيث تم حرمان تلاميذ الملحقة حتى من الباب الذي كا مخصصا لهم > .
هذه فقط بعض الجوانب المظلمة من واقع مدرسة عريقة – منذ 1938 – وجزء يسير من المعاناة اليومية للتلاميذ والأساتذة وكل أطر المؤسسة، مما يحتم علينا دعوتكم لضرورة تحملكم المسؤولية في وضع حد عاجل لهذا الواقع المزري الذي يهدد سلامة وصحة جميع من بالمؤسسسة،ولا يسعنا – كآباء – سوى أن نعبر عن تنديدنا واحتجاجنا بكل الطرق المشروعة دفاعا عن سلامة وكرامة وتمدرس فلذات أكبادنا . وفي هذا السياق نعلن لكم قرارنا في الجمع العام : بتنظيم مسيرة إنذارية من مقر المؤسسة نحو مقر بلدية وباشوية مولاي علي الشريف يوم : الثلاثاء 23 أكتوبر 2012 ابتداء من الساعة الثانية عشرة والنصف زوالا ،مع الاحتفاظ بحقنا المشروع في اقرار خطوات تصعيدية في حال عدم التعامل الإيجابي مع مطالبنا .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://afaqkadima.forumaroc.net
 
مدرسة عثمان بن عفان بالريصاني : معلمة تحتضر
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
الآفاق القادمة :: آفاق التربية والتعليم :: آفاق المؤسسات التربوية التعليمية-
انتقل الى: