الآفاق القادمة
ساهم معنا من أجل تلمس آفاقنا القادمة

الآفاق القادمة

الجميع يفكر في تغيير العالم ، لكن لا أحد يفكر في تغيير نفسه
 
الرئيسيةالبوابةاليوميةبحـثالتسجيلدخول
زيارتك لنا هي رقم

المواضيع الأكثر شعبية
علاقة الفن بالواقع
قانون الحريات العامة بالمغرب
أسس الصحة المدرسية
اختبار الذكاء باللغة العربية :Arabic IQ Test
برنامج المحاسبة :عربي رائع سهل الاستخدام ومجاني .
دروس هامة وعملية في علم التشريح .
الثورة لا تعرف لغة السوق
موسوعة الوثائف الخاصة بأساتذة السنة الأولى ابتدائي
شرح برنامج وورد 2007
تطورات دوائية فعالة لعلاج تضخم البروستاتا والضعف الجنسي في آن واحد
مرحبا بالزوار من كل البقاع

احصل على دخل إضافي

شاطر | 
 

 علاقة الفن بالواقع

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
kimgou64
مدير عام
مدير عام
avatar

عدد المساهمات : 1194
تاريخ التسجيل : 10/10/2012
العمر : 53
الموقع : http://afaqkadima.forumaroc.net

مُساهمةموضوع: علاقة الفن بالواقع   السبت 23 فبراير 2013 - 11:13

علاقة الفن بالواقع

سهى حسن نجيب الموصلي

إن هذه الإشكالية قد أرقت كثير من الفلاسفة و النقاد على مر العصور من أفلاطون إلى يومنا هذا.
إن علاقة الفن بالواقع علاقة جدلية تختلف فيها الرؤى حسب الإختلاف القائم بين تلك الرؤى حول ماهية الفن و وظيفته؟ و حول مفهوم الواقع؟ فيجب هنا ان نفرق بين الواقع بمعناه العام و ما يمكن ان نطلق عليه " الطبيعة" و بين صورة الواقع التي نطلق عليها مجازا "مجتمع أو البيئة" .

ما هو الواقع؟
إن الواقع له معنى لغوي ومعنى اصطلاحي, لغويا فهو من فعل وقع أي السقوط او إنزال الشيء على الشيء مثل وقع الطير على الشجرة .أما اصطلاحا أو مجازا, فيعني حصول الشيء و ثبوته و ما له وجود حقيقي في الحياة ملموسا أو مرئيا أو محسوسا, و تستخدم مجازا في الفكر المعاصر بشكل فلسفي بمعنى " ما يحيط بالإنسان و الجماعة بما يحملانه من سمات و افكار و و قيم و طبائع , من حال و مجال و عصر يؤثر فيهما و يؤثران فيه. إذن دعونانتفق انه هناك مفهومان عن الواقع سنتكلم عنهم , فلنطلق عليهما بالترتيب الواقع الحسي أو الطبيعة " كل الأشياء و العناصر و الأفكار التي تكون العالم الواقعي" و المجتمع " و هو الحال و العصر الذي يعيش فيه الإنسان و الجماعة من قيم و افكار و سمات و طبائع" .
ما هو الفن و ما وظيفته؟
لن ادخل في تفاصيل تعريفات الفن لأن بها تنوع وتعدد ما يطرق على أي قضية فلسفية عبر الزمان ... سنركز أكثر على وظيفة الفن و غايته ... فانقسمت معظم النظريات ما بين اتجاهين اساسيين و هما اتجاه " الفن للفن" و اتجاه" الفن للمجتمع".
مذهب الفن للفن:
يرى هذا المذهب أن الفن ليس له وظيفة أو هدف أو غاية محددة ولهذا ينادون أن الفن للفن, ويرون أن الفن غاية في حد ذاته, وهو الجمال الخالص, إذا كان الجمال عالم مستقل إذن فالفنان يهتم بالجمال فحسب ولا ينبغي له أن يجعل الفن وسيلة لعرض المشكلات أو توجيه الناس وتعليمهم ونحو ذلك, لأنه غاية في نفسه و مهمته الإمتاع فقط لا المنفعة، وإثارة المشاعر وإلهاب الإحساس ليتذوق الإنسان الفن الجيد. و اهم نظريات النقد الجمالي الذي قام عليها هذا المذهب نظرية "كانط Kant " و من بعده " كروتشيه Crochet" حيث يبحث فى القيم الجمالية المستقلة (لنقـُل المعزولة منهجيا)عن أية قيمة أخلاقية أو عملية.
- نظرية كانط:
فهو يعد المتعة الفنية غاية فى ذاتها فلا ينبغى أن نبحث وراءها عن غاية خلقية أو اجتماعية ويعتبر أن " الجمال هو رضاء مجرد من الغرض. " فهو لا يرى عناصر الجمال إلا فى الشكل أو المضمون فيلقى به خارج نطاق علم الجمال
وتعتبر آراء " كانط " هى الدعامة الأساسية لدعاة نظرية الفن للفن حيث عادت إلى فرنسا فى أوائل القرن التاسع عشر كوكبة من المثقفين الفرنسيين المهاجرين الذين أسهموا فى نشر أفكاره وفلسفته ومنهم الشاعر " جويتيه " الذى يقول فى مقدمة ديوانه "قصائد أولى" ( 1832) " إذا كان هناك ثمة هدف يحاول هذا الكتاب تحقيقه فهو فقط يحاول أن يكون جميلاً.

في مرحلة متقدمة من القرن العشرين,أخذ فالفنانون يبحثون عن الحرية في صيغتها المتطرفة هنا, ليس في مجال القواعد والقوانين الأكاديمية للفن فحسب، بل وفي نطاق حاجات الشعب أيضاً، فمسألة التطرف المبكرة في الدعوة للحرية بالنسبة للفنانين كانت وراء الفكرة التي راحت تقول, إن الفن الذي سينتج لم يعد في حقيقته من أجل الشعب، بل هو من أجل الفن. وينظر بعض النقاد للدعوة السابقة كرد فعل للمذهب الرومانتيكى ، الذى لا يحفل بغير الترجمة عن العاطفى الشخصية ، وينزل بالأدب إلى مستوى الوسيلة ، حيث يرى أصحاب " مذهب الفن للفن " أن من حق الأدب أن يصبح غاية فى ذاته ، لا مجرد وسيلة للتعبير عن المشاعر الخاصة.
مثال : المدرسة التجريدية الموسيقية :
الفنان الروسي كاندسكي, و هو رائد هذه المدرسة حيث انه قال بمأن المتعة البصرية مثلها مثل المتعة الموسيقية يستمتع بها البصر و بتراكيبها و تناغمها بدون البحث عن معنى و لا هدف ... و قصة اتجاه كاندنسكي للفن هي فعلا قصة مثيرة للانتباهو كان كاندنسكي دارسا للحقوق حتى الثلاثين من عمرهو ثم كانت زيارته لمعرض الأنطباعيين الباريسيين في موسكو حيث تأثر بلوحة شهيرة للفنان كلود مونيه" كومة القش" و استماعه لموسيقى "فاجنر" لهما اكبر الأثر في حيته حيث اتجه لفن و قال" إن موسيقى فاجنر اجتاحتني بعفوية عميقة استطعت من خلالها ان ارى كل الألوان المحببة إلى قلبي بعيون روحي الهائمة في أرجاء المكان و أن ارى خطوطها المتوحشة التي أولتني الى حافة الجنون, من خلال حركتها و قدرتها على رسم عدد من اللوحات أمام ناظري"
السؤال هنا, اليست الموسيقى هي نوع من الفنون الذي يعتمد على المتعة فقط و يدخل تحت مذهب الفن للفن ؟ و لكن بالرغم من ذلك أثر على كاندنسكي لدرجة انه غير حياته و غير واقعه!!
إذن يمكننا القول إن الفن دائما مرتبط بالمجتمع بطريقة مباشرة أو غير مباشرة و تزيد أو تقل هذه المباشرة على حسب رؤية الفنان أو المدرسة لوظيفة الفن و غايته و لكن في النهاية فالفن دائما مرتبط بشكل أو بآخر بالإنسان و يغير فيه. حتى مذهي الفن للفن.
و هذا ما يقوله االفيلسوف نيتشه عن مفهوم النشوة في الفن:
الفن عند نيتشه ليس غاية في ذاته بل هو غاية و وسيلة في آن واحد, فالفن الجيد هو ما يولد لدى متلقيه نشوة ما تلبث أن تنقله من حالة المتفرج الى المتأمل ثم تتركه مع الفكر و تدفعه لإبداع فالفن الجيد يوقظ بداخله طاقة جديدة تدفعه للتغيير"
إذن, القن حتى و إن كان الهدف منه المتعة الجمالية البحتة, فهو مرتبط و يخدم و يعبر عن المجتمع بطريقة غير مباشرة, لأنه يشبع حاجة الأنسان في الجمال فينعكس من و في المجتمع. و ذلك يثبت خطأ فصل ما هو وسيلي و ما هو غايي في الفن فالفن غاية و وسيلة في آن واحد موجهة و مستمدة من الإنسان
فالفن ليس مجرد تعبير عن الخيال أو الوجدان إنما هو مظهر لحاجة الإنسان للإبداع و الإنتاج من أجل تحقيق نوع من النشاط الإنساني الذي يستطيع من خلاله ان يصبغ الكون بصبغة انسامية تعبر عن تراثه الحضاري.

مذهب الفن للمجتمع:
يذهب اصحابه و هم كثر لإرتباط الفن ارتباط وثيق بالمجتمع سواء بطريقة مباشرة – أي انه يعبر عن مشكلة في المجتمع أو ظروف معينة – أو بطريقة غير مباشرة من خلال تهذيب نقس الإنسان المكون للمجتمع. من أول من نادى بعدم انفصال الفن عن المجتمع هو ارسطو. نجد ايضا نيتشه و ارنست فيشر
نسوق هنا قول أرنست فيشر في كتابه ضرورة الفن :
أن الفراغ في حياة الإنسان مدعاة لفقدان التوازن, و العمل الفني غرضه الأساسي أن يكون تعويضاً عن انعدام التوازن في الواقع الراهن. الفن هو الأداة اللازمة لدمج الفرد بالمجموع، فهو يعكس قدرته غير المحدودة في الاتحاد بالآخرين، وفي مشاطرتهم تجاربهم وأفكارهم.
و قد اعتمد إرنست فيشر على شريكه رتولد بريخت فاقتبس قوله: "إنَّ مسرحنا يجب أن ينمِّي رَعْشَةَ الفهم، وأن يدرِّب النَّاس على متعة تغيير الواقع.
لأي مدى يرتبط الفن بالمجتمع؟ و كيف؟ و هل ذلك يقيد الفنان؟
إن الفن لا يقتصر على على التعبير عن واقعية الواقع, بل هو يعبر لنا عن معنى اعمق من معاني الواقع, ألا و هو البعد الوجداني الذي يمكن للواقع ان يتجلى امامنا من خلاله , فمهمة العمل الفني ليست امدادنا بأي معرفة موضوعية عن الواقع و انما تساعدنا على قراءة تعبير الواقع.
إن الفن انما هو تعبير و ليس تقرير, فإذا ارتبط الفن بشكل مباشر و صريح بأحداث سياسية أو اجتماعية أو تاريخية في فترة معينة فهو ينتهي مع انتهاء ظروفه الوقتية, و لكن الفن يرقى فوق محدودية الحدث و محدودية المجتمع و الزمان الذي يعيش فيه الفنان و يتجاوزها إلى ما هو أعم و اشمل فيستمد من المجتمع قيم حياتية خالدة مرنة تنفع لكل زمان و مكان فيخلد بها الفن, الفن الجيد هو من يبتعد عن المباشرة الساذجة و ينجح في إثارة مشاعر المتلقي ثم ذهنه ثم يحدث عنده نشوة التفكير و التأمل – كما يقول نيتشه. مثال :تمثال نهضة مصر محمود مختار , و لوحة الحرية تقود الشعب أوجين ديلاكروا

تمثال نهضة مصر, تعبيرا عن بعث أمة طال رقادها . عندما إكتتب الشعب المصري كله في التمثال ليزاح عنه الستار رسميا في ‏20 مايو ‏1928,‏ وكان هذا الدفء الجماهيري هو ما أكسب أعمال مختار رباطا عتيدا بالروح الجماعية مما جعلها تستمد منها سمات الهوية وحماة المجابهة مثل‏:‏ حارس الحقول‏,‏ وعلي ضفاف النيل‏,‏ وكاتمة الأسرار‏,‏ ورياح الخماسين وغيرها
و لكن ذلك لا يعني بالضرورة التصالح التام للفن مع المجتمع بل أحيانا يتصادم الفن مع قيم المجتمع الراكدة, و لكن الفنان أحيانا يكون متمرد على الواقع لكي يعيد تشكيله فيقول نيتشه " من المستحيل وجود انسان قادر على تقبل الواقع" فالفن ينبع من الواقع و لكنه ايضا نوع من الصراع و التحديو ليس الهروب. و تاريخ الفن مليء بالمجتمعات التي رفضت اطروحات الفنانين في بدايتها لصدامها مع الواقع و ثباته مثال: ادوارد مانيه و جماعة التأثيريين الذين رفضت أعمالهم في صالون باريس عندما كانت الحركة الفنية معبرة عن الطبقة الأرستقراطية, فرفضت أعماله وقد تعرض على أثرها لهجوم عنيف من النقاد والجمهور الاستقراطى، وذلك لاختياره موضوعاته من الواقع المعاصر, بالرغم من قيمة هذه الأعمال الآن و دور التأثيرية في تغيير وجه الفن في القرون التالية. فليس كل ما لا يقبله المجتمع تنتفي عنه بالضرورة صفة الإبداع
فالفنان بكشف تناقضات المجتمع و بالتالي فهو لا يخلق التناغم بين الفرد و المجتمع بل يصدمه ليدفعه ليغير المجتمع.
و لكل مرحلة زمنية خصائص و ملامح و حدود تميزها عن بقية المراحل و تفصلها عنها حتى و ان تداخلت فيما بينها و ادى بعضها لنشوء بعض...

كما اننا لا ننسي ايضا ان المدارس الفنية في الفن التشكيلي ما هي الا تعبير واضح عن التحولات الفكرية والسياسية في كل عصر مما يجعلنا نؤكد ان الدراسات الفنية يجب ان تؤكد بشدة علي قياس المنتج الفني مع الخلفية السياسية لعصره حتي تعطي صورة صادقة عن هذا المنتج الفني وبالتالي يصبح الفن التشكيلي افرازا منطقيا للمنحي الفكري والسياسي كما قلنا.
و يقول بدر الدين ابو غازي الناقد المصري :
لا يمكن فهم العمل الفني و تذوقه بصورة مستقلة عن السياقات التي نشأ فيها هذا العمل, فلابد من إمعان النظر في كل المتغيرات الثقافية و الإجتماعية و لإقتصادية و السياسية لأهميتها في فهم الإتجاهات لفنية و نشأتهاو تطورها, و لأن تأثيرات هذه المجالات تنعكس بالضرورة في الفن, نظرا للحساسية العالية لدى الفنانن تجاه المتغيرات الحياتية و اليومية التي تحدث حولهم على المستويات كافة, و أيضا لقدرة الفنان على استشراف المستقبل و تحولاته.

و من هنا نتكلم عن أسباب نشأة بعض المدارس و مدى ارتباطها بالواقع:
أكثر المداس التي ارتبطت بالمجتمع بشكل مباشر و لكن اختلفت في طريقة التعبير عنه:
1. الكلاسيكية الجديدة
2. الرومانتيكية
3. الواقعية


1. الكلاسيكية الجديدة:
ظهرت في بداية الثورة الفرنسية إلى حكم نابليون .
و أسباب ظهور هذا التيار هو إعادة بعث الكلاسيكية القديمة الذي أصابها والإهمال
و كانت هذه المدرسة هي فن الثورة الفرنسية. حبث مبادئ المساواة و الإخاء و العدل التي كانت تنادي بها الثورة فكان حري بالفنان أن يخلق عالمه المثالي الموازي لأحلام هذه الفترة من المثل العليا, فإنهم اعتبروا فن الروكوكو فن مبتذل و سطحي فقامتالكلاسيكية الجديدية بإعادة بعث التكوين الرصين و الخط المستوحاة من الفن الإغريقي.
عبرت الكلاسيكية الجديدة عن نبل أفكار الثورة بأن اعتنق رائدها" جاك لويس دافيد" و زملاؤة مبدأ ان " الحمال يجب أن يصحبه ال هدف الأخلاقي" حيث كتب Stendhal و هو يتكلم عن مثل الكلاسيكية الجديدة :" التصوير ما هو إلا خلق مجسم", فان الفن لا يدور حول خلق العاطفةو لكن على حمل المتلقي على التامل.
فلذلك تحتم على الفنان قواعد و شروط . مثل :نبل الموضوع انتقاء الجانب العاطفي مثالية الهدف الالتزام في الرسم بقواعد علم المنظورالالتزام بالتظليل الذي يعطي للأجسام الإحساس بكتلتها أو استدارتها .
2. الرومانتيكية

- لكن في الواقع لم تدم افكار الثورة الجميلة
- فما ان اندلعت الثورة حتي تحولت الي برك من الدماء اغرقت القيم الجميلة لهذه الثورة
- علي يد نابوليون بونابرت الذي والحق يقال صدم المفكرين بكل هذا الكم من التشوه النفسي حتي تحول لملك بل امبراطور فرنسي يسعي لابتلاع العالم في جوف الاستعمار ومن هنا تحولت المدارس الفنية لتشرح القضية من منظور آخر وعلي هذا المحك الخطير بين الثورة الحلم والثورة الواقع ولدت مذاهب فنية كان اهمها الرومانتيكية التي تفجرت بفعل تحول الثورة من ثورة علي الطغيان لحركة استعمارية.
- و مع عصر نابليون قد تقتح امام الفنانين موضيع كثيرة و متنوعة من خلال الحملات الفرنسية على مصر و المانيا و النمسا, فالنزعة البطولية في الموضوعات قاربت على الإندلاع عند الفنانين, فأراد الفنانين أن يصوروا مشاهد الحروب, وهذا ما بداه الفنان "جيريكولت Géricault" عندما رسم "قارب الميدوزا" و هو فنان فرنسي
- سمع عن غرق احدى الشفن الحربية للأسطول الفرنسي و قد نجا الضباط و تركوا الجنود البسطاء وكان منهم نجارا فجمع رفات من اخشاب السفينة و صنع قارب صغير أو طوف و نجا 15 من هؤلاء الجنود. و قد استثارت تلك الحادثة جيريكولت لأنها ترمز لما آلت اليه احلام الثورة حيث لم يستفد من الثورة يوى الطبقات العليا و ظل البسطاء في نفس الظلم
- فجاءت الرومانسيه ثورة على الفن الكلاسيكي جاءت ثورة و دفاعا عن مبادئ الثورة التي لم تتحقق على أرض الواقع و اصبح لها سمات فنية جديدة:
اللون هو في الدرجة الأولى مع الخط , يصور الحدث نفسه, ترك الموضوع التاريخي, يأخذ الواقع و إذا أخذ من التاريخ يأخذ ما له علاقة, يهتم بتعبيرات الوجه, لم يعد يهتم يكمال الأشكال داخل اللوحة فيمكن ان يقطع العناصر.

- في الحركةالرومانتيكية، حيث إنها والواقعية من بعدها لم يكونا سوى وجهين لمطلب واحد، وهو ادخال الخيال والشعور والإحساس في الفن، وهذا كان شعار الثورة الفرنسية العدل-الحرية-المساواة"، فنرى الثورة قد أكَّدت على حرية الفرد، وكان من الطبيعي أن يتجه الفنان إلى التعبير عن ذاته ومشاعره الخاصة وعالمه الباطن بعد
أن تحرر وتخلص من السادة والقيود التي كانت مفروضة قبل الثورة

3. الواقعية:
- جاءت المدرسة الواقعية ردا على المدرسة الرومانسية
- الواقعي هو من يرسم لكي يعبر عن موضوع معين فهو يضيف مشاعره و وجهة نظره على الطبيعة. ، وجعلت المنطق الموضوعي أكثر أهمية من الذات فصور الرسام الحياة اليومية بل يتجرد الرسام عن الموضوع في نقلة كما ينبغي أن يكون ، أنه يعالج مشاكل المجتمع
- لقد اختلفت الواقعية عن الرومانسية من حيث ذاتية الرسام ، إذ ترى الواقعية أن ذاتية الفنان يجب أن لا تطغى على الموضوع
- كان (ديلاكروا) وهو فنان رومانسي يرى أن على الفنان أن يصور الواقع نفسه من خلال رؤيته الذاتية في حين ذهب كوربيه وهو فنان واقعي إلى ضرورة تصوير الأشياء الواقعية القائمة في الوجود خارج الإنسان ، وأن يلتزم في هذا التصوير الموضوعية التي تنكمش أمامها الصفة الذاتية ، وان يستخدم في هذا التصوير أسلوباً واضحا دقيق الصياغة وأن يختار موضوعة من واقع الحياة اليومية ، فينفذ بذلك إلى حياة الجماهير ، يعالج مشكلاتهم ، ويجعل من عمله الفني على الإجمال وسيلة اتصال بالجماهير.
- ويعتبر الفنان كوربيه من أهم أعلام المدرسة الواقعية أعتقد أن الواقعية هي الطريق الوحيد لخلاص أمته, بعد أن أقتنع أنها هرب من الواقع ولجوء إلى الخيال والذاتية ، إذ يقول Sad أنني لا أستطيع أن ارسم ملاكا ؛ لأنه لم يسبق لي أن شاهدته ).
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://afaqkadima.forumaroc.net
 
علاقة الفن بالواقع
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
الآفاق القادمة :: آفاق الأبحاث والدراسات المتميزة-
انتقل الى: